القائمة الرئيسية

الصفحات

مذكرات ساقطة .. للكاتب المصري محمد مالك (كاملة)

 مذكرات ساقطة .. الحلقة الاولي للكاتب المصري محمد مالك

محدش كان يفكر ابدا ان اسماء شاكر بنت عبد العظيم

شاكر رجل الاعمال المعروف واللي معروف عنه اخلاقه

وتدينه وسمعته الطيبة في السوق ان بنته تبقي اقذر

انسانه ع مر التاريخ !! انا مش عارفة بقيت كده ازاي ؟!

مع ان ابويا وامي محترمين جدا واخويا احمد انسان

جميل جدا وخجول جدا وعمره ما عرف بنات لحد ما

اتجوز من بنت عمته ليلي !! هو مهندس مدني

تصدقوا قعد اسبوع لحد ما دخل ع بنت عمتوا قال ايه

كان مكسوف!! .. ههههه .. ساعات بسأل نفسي ما دام

اهلي بالشكل المحترم ده .. انا طلعت سافلة لمين ؟!

سؤال دايما محيرني ومش لاقياله اجابة للأسف .. بس

انا اللي متأكده منه ان في انسان كان السبب في اللي

انا وصلتله ده هو جوزي اشرف رجل اعمال هو كمان

اكبر مني ب ٢٠ سنه اتجوزني  وانا في سنة رابعة في

كلية تجارة انجلش مع اني كنت رافضاه بكل الاحوال

لكن اتفرض عليا واتجوزته بعد الحاح شديد من اهلي ..

من الاول مكنتش مرتحاله .. انسان غريب ومريب

وافعاله دايما كانت شاذة .. اول مرة قابلته فيها لما

كان عند بابا في الشركة .. انا فاكرة كويس كان قاعد

في مكتبه وقتها وكان بيشرب فنجان قهوة وفجأة وقع

الفنجان منه ع الارض لقيته نزل ع الارض وفضل

يلحس القهوة بلسانه وبعدها قام يقول دلق القهوة

خير .. انا استغربت جدا من اللي عمله ده بس بابا

مكنش مستغرب مش عارفة ليه ؟! .. تصدقوا اننا لما

الصفحة الرئيسية سياسة الخصوصية اتصل بنا

مدونة مالك الزعيم

رواية اغتصاب علي الهواء

#مقدمة_الرواية

اتجوزنا ودخلت فيلته لقيته حاطط سرير في الحمام

وصمم ان دخلتنا تكون في الحمام ؟!!

#الرواية في قمة الروعة

#احداث_حقيقية

تفاعل كبير عشان انزلها كاملة ..

تحياتي ملك الروايات

#محمد_مالك

وانتهي الفرح المشئوم ورحت مع اشرف فيلته عشان

ابدأ معاه اسود ايام حياتي

اشرف .. اكيد فرحانه طبعا يا اسماء صح ؟

اسماء لا تجيب

اشرف .. تصدقي انا كمان هطير من الفرحة

اسماء .. بس انا مقولتش اني فرحانه !!

اشرف .. مش لازم تقوليها يا عمري .. انا شايفها في

عنيكي .. تشربي كاس

ثم يتوجه ناحية البار ويحضر زجاجة من الخمر وكأس

واحد ثم يصب الخمر في الكأس ويناوله ل اسماء

اشرف .. اتفضلي

اسماء بتعجب شديد .. انت عارف اني مبشربش الزفت

ده !!

اشرف .. اممممم .. عارف .. بس انهارده يوم مش

عادي .. انهارده ليلة من اجمل ليالي عمرنا .. ولازم

تشربي .. عشان خاطري

اسماء .. قلتلك مش بشرب الزفت ده !!

اشرف .. اوك .. زي ما تحبي

ثم يسكب الكأس ع الارض واسماء مندهشة بشدة

اسماء .. ايه مشربتش يعني ؟!

اشرف .. هشرب طبعا بس الكاس ده بتاعك انتي

وانتي رفضتي تشربيه!!  انا هشرب في حاجة تانية

خالص .. كاس نفسي اشرب فيه زمان اوي

ثم ينزل الي قدميها ويحاول ان يخلع حذائها

اشرف .. ممكن بعد ازنك

اسماء مندهشة وهو يحاول خلع فردة الحذاء من قدمها

وبعد ان يخلع فردة الحذاء يقوم بصب الخمر داخله

ويرفعه علي شفتيه ثم يشرب بتلذذ شديد وبعد ان

ينتهي يقول

اشرف .. يا سلام .. احلي كاس خمره شربته في حياتي

اسماء .. مش معقول تكون بني ادم طبيعي !! انت

بتعمل ليه كده ؟!

اشرف .. وانا عملت ايه بس يا حبيبتي ؟!

الصفحة الرئيسية سياسة الخصوصية اتصل بنا

مدونة مالك الزعيم

اسماء .. معملتش حاجة .. اوضة النوم فين بقي عشان

انا تعبانه وعايزة انام

اشرف .. لا اسمحيلي انهارده مفيش نوم .. انهارده

هنسهر للصبح انا وانتي يا قمر

ثم يمسك يدها ويقبلها واسماء ما زالت مندهشة

اسماء .. سيبني انهارده يا اشرف عشان انا تعبانه بجد

وعايزة انام

اشرف .. امممم .. طيب براحتك .. بس انهارده بس ..

اوك ؟

اسماء .. اوك

اشرف .. اوضة النوم فوق ع اليمين .. اطلعي وانا

شوية كده وهاطلعلك

اسماء .. لا .. انت شوف حته تانية نام فيها معلش

اشرف .. ازاي بقي ؟! دا انا جوزك يا اسماء .. انا ازاي

في حته تانية؟!

اسماء .. معلش يا اشرف انهارده بس

اشرف .. وهو كذلك .. شوفي انا مطيع ومهاود ازاي يا

قمر ؟! بس بكره بقي مش هارحمك يا جميل ..

ههههههه

اسماء تبتسم ابتسامه صفراء .. تصبح ع خير

اشرف .. وانتي من اهله ..

وتصعد اسماء الي غرفة النوم وبعد ان تدخل الغرفة

وتغلق الباب تنهار من البكاء .. ولكن تحاول ان تهدأ

وتمسح دموعها وتتوجه نحو المرآة وتنظر الي نفسها

وتقول

اسماء .. بقي تعمل فيا كده يا بابا ؟! تجوزني لواحد

في سنك

ثم تنظر اسماء الي الغرفة فلا تجد السرير

اسماء .. ايه ده .. هو السرير فين ؟! اومال انا هنام

علي ايه ؟!

ثم تدخل الي الحمام الذي هو بداخل الغرفة فتفاجأ بأن

السرير موضوع داخل الحمام ..

اسماء .. ايه ده ؟ .. السرير جوة الحمام .. البني ده

مجنون بجد !! ربنا يعدي الايام دي علي خير .. ربنا

يسامحك يا بابا

وفجأة تسمع اسماء صوت شجار ويبدوا ان اشرف

يتشاجر مع شخص ما فقد علا صوته فقررت ان تغادر

الغرفة لتري ما الذي يحدث بالاسفل لتري اشرف عاريا

تماما هو وشخص اخر وهنا كانت الصدمة ؟؟؟!!!!

الرواية في قمة الروعة

قصة حقيقية ولن تصل باقي الحلقات الا للمتفاعلين ..


الحلقة_الثانية

ونزلت من ع السلم عشان اعرف

ايه اللي بيحصل تحت اتفاجأت ب اشرف عريان خالص ومعاه

واحد تاني كان عريان هو كمان وكانوا بيزعقوا مع بعض جامد

وسمعت اشرف بيقوله .. امشي دلوقتي يا ابراهيم انا فرحي

انهارده ومراتي فوق ومش عايز فضايح !! وسمعت ابراهيم ده

بيرد عليه ويقوله بسخر ية .. فرحك ؟! هههههه .. فرح ايه يا عم

الحج ؟! وياتري هتعرف ولا هتستعين بصديق ؟! ههههههه

وبصيت لقيته بيقرب منه وراح ..... ؟! اخدت بعضي وجريت ع

اوضتي مش مصدقة المنظر اللي انا شفته ولا الكلام اللي انا

سمعته .. قلبي بقي يدق جامد وجسمي بقي يترعش دخلت

اوضتي وقفلت ع نفسي وفضلت اقول لنفسي .. ياتري اللي

شقتيه وسمعتيه ده يا اسماء بجد ولا انا بيتهيآلي ؟!! قعدت ع

الارض لأن رجلي مكنتش شايلاني وفضلت اتنفس بعمق

عشان اهدي لكن مقدرتش احوش دموعي لقيتها بتنزل غصب

عني وبعدها بدقايق لقيت اشرف بيفتح باب اوضة النوم من

غير حتي ما يخبط !! بصيت لقيته لابس جلبية بيضا وطقيه

بيضا وفي ايده سجادة صلاه ؟!! !!!!!!!

اسماء .. ايه ده ؟!

اشرف يبتسم بكل رقة .. ايه يا حبيبتي مالك ؟!

اسماء تمسح دموعها بيدها ثم تنهض من ع الارض وتتوجه

نحو اشرف وتنظر الي ملابسه في دهشة وتقول

اسماء .. ايه اللي انت لابسه ده ؟!

اشرف ينظر لنفسه مندهشا ثم يقول

اشرف .. دي جلابيه يا حبيبتي .. مالها مش عاجباكي ولا ايه ؟!

اسماء .. وايه اللي في ايدك ده ؟!

اشرف .. دي سجادة صلاه !! هو في ايه يا اسماء ؟!

اسماء .. مش عارف في ايه ؟! انت هتستعبط يا اشرف

اشرف .. استعبط ؟! ايه الكلمه دي ؟! انتي تقصدي ايه ؟!

الصفحة الرئيسية سياسة الخصوصية اتصل بنا

مدونة مالك الزعيم

رواية اغتصاب علي الهواء

#مقدمة_الرواية

اسماء .. انت لابس كده ليه ؟!

اشرف .. كنت بصلي الفجر

اسماء .. بتصلي الفجر ؟!

اشرف .. ايه مستغربة اني بصلي ولا ايه ؟! ده انا حتي صليت

ركعتين شكر هلل عشان ربنا كرمني بيكي يا عمري

ثم يحاول ان يتقرب منها ويلمسها بيده ولكن اسماء تمنعه

اسماء .. ابعد ايدك عني !! صلاة ايه اللي انت كنت بتصليها

بعد اللي انت عملته تحت ؟!

اشرف .. عملت ايه ؟!

اسماء .. مش بقولك بتستعبط ؟!

اشرف .. انا بجد مش فاهم انتي تقصدي ايه ؟!

اسماء .. مكنتش اتوقع انك بالسفالة دي ؟! اه انت انسان

غر يب بس مكنتش اتوقع ابدا انك .... !!

اشرف .. اني ايه ؟! بطلي تتكلمي بالالغاز ووضحي انتي

تقصدي ايه بالظبط ؟!

اسماء .. قصدي انت عارفه كويس !! مين ده اللي كان معاك

تحت ؟!

اشرف .. تحت ؟! تحت فين ؟!

اسماء .. في الدور اللي تحت

اشرف .. مفيش حد كان معايا .. انا كنت لوحدي .. كنت بصلي

اسماء .. بتصلي ؟! بطل سفالة بقي دا انا شايفاكم بعنيا وانتم

عريانين وكنتوا ...!! مش قادرة اصدق اللي انا شفته .. مش

قادرة

اشرف .. انا مش فاهم حاجة خالص .. انتي شفتي ايه بالظبط

؟!

اسماء .. شفت اتنين شواذ جنسيا !! طلقني يا اشرف من غير

فضايح احسنلك

اشرف .. مين ده اللي شاذ جنسيا ؟!

اسماء .. انت والخنزير اللي كان معاك تحت

اشرف .. لا دانتي اتجننتي بقي ؟! انتي بتقولي ايه يا مجنونة

انتي ؟!

اسماء .. انا لحد دلوقتي مقولتش حاجة بس لو مطلقتنيش

دلوقتي حالا هاقول وهاخلي فضيحتك بجلاجل

اشرف .. واضح ان اعصابك تعبانه من الفرح اهدي بس

وتعالي

اسماء .. ابعد عني يا نجس

اشرف .. انا نجس يا اسماء ؟!

اسماء .. ايوه نجس وحقير وشاذ

اشرف .. لا انتي زودتيها اوي يا بنت الكلب انتي !!

ثم يصفعها علي وجهها بكل قوة فتسقط اسماء علي الارض

وتصطدم رأسها بالكوميدينو فتغيب عن الوعي وتصاب بجرح

في رأسها فينزل اليها اشرف ويقول

اشرف .. انتي اللي جبتيه لنفسك

الصفحة الرئيسية سياسة الخصوصية اتصل بنا

مدونة مالك الزعيم

أنت الان في اول

موضوع

المقال السابق

مذكرات ساقطة .. الحلقة...

ثم يمزق فستان الفرح تماما ويعري جسدها ثم يتوجه نحو

الباب وينادي ع عم كامل العامل بالقصر وهو رجل طويل قوي

البنية

اشرف بغضب .. كامل .. انت يا زفت يا كامل

كامل يأتي مسرعا

كامل .. نعم يا بي

اشرف يشير الي اسماء فيفهم كامل ويضحك قائلا

كامل .. ههههه .. اه فهمت سعتك بس سيادتك مستعجل اوي

المره دي مع ان سمعتها بتقول لسيادتك سيبني انهارده

وسيادتك وعدتها !!

اشرف .. دي بنت ستين كلب !! يلا ادخل وخلص بسرعة

وخدرها  الاول

كامل .. فاهم سعتك .. دي مش اول مره .. هههههه

اشرف .. هايص انت معايا ها ؟

كامل .. بيني وبينك يا باشا البت دي جامدة اوي

اشرف .. وانت طور قدامي اهوه .. يلا انجز

كامل .. عنيا

ثم يدخل كامل ويغلق باب الغرفة وُيخرج اشرف سيجارا ويقوم

بإشعاله وبعد ان يسحب اول نفس يقول

اشرف .. عصبتني بنت الكلب !!



#رواية مذكرات ساقطة 

الحلقة الثالثة

للكاتب المصري محمد مالك

جميع الحقوق محفوظة 

وفجأة تتوقف الخادمة عن الكلام وكأن اصاب لسانها ووجهها شلل مفاجئ بينما اسماء تنظر اليها في شوق شديد تريد معرفة ما يحدث بالضبط .. الخادمة تتصبب عرقا وكأن شيئا اصابها واسماء تلاحظ ذلك

اسماء .. ايه مالك سكتي ليه ؟! 

الخادمة .. انا لازم امشي 

ثم تنصرف مسرعة بينما تنظر اليها اسماء في دهشة شديدة .. اسماء تحادث نفسها قائلة

اسماء .. وبعدين بقي في اللي بيحصل ده ؟! انا لازم امشي من هنا فعلا زي ما الست دي قالت  

ثم تنهض مسرعة وتتجه نحو الدولاب وبعد ان تقوم بفتحه تفاجأ بأن الدولاب فارغ .. تفتح باقي الضلف فتجد الدولاب فارغ تماما من الملابس 

اسماء .. ايه ده .. اومال هدومي راحت فين ؟! 

ثم يُطرق باب الغرفة .. اسماء تصاب بالرعب

اسماء .. مين ؟!

اشرف .. انا اشرف يا حبيبتي .. ممكن ادخل ؟

اسماء بغضب .. عايز مني ايه ؟!

اشرف .. بقي دي كلمة تقوليها لجوزك يوم الصباحية برده يا عروسة ؟! 

اسماء .. امشي يا اشرف دلوقتي لو سمحت 

ثم تتوجه مسرعة نحو الباب وتغلقه بالمفتاح

اشرف .. ايه ده .. هو انتي بتقفلي الباب بالمفتاح ؟! هي الحالة رجعتلك تاني ولا ايه ؟! ما احنا كنا زي الفل امبارح ودخلتنا كانت ع الرايق !! هو انتي تحبيني بالليل وتكرهيني الصبح ولا ايه ؟!

اسماء .. انت قصدك ايه ؟!

اشرف .. قصدي انتي عارفاه يا قمر .. بس انتي طلعتي صايعة اووي .. ههههه .. براحتك يا جميل .. ومسير الشوق يجيبك زي ما جابك امبارح .. ع العموم انا نازل تحت .. باي يا عمري

اسماء .. هو الجدع ده يقصد ايه بالظبط ؟! انا لازم امشي واسيب البيت فورا .. طيب هنزل ازاي وانا من غير هدوم كده ؟! .. مش مهم .. من غير هدوم .. من غير هدوم .. همشي يعني همشي .. ثم تفتح باب الغرفة بالراحة وتتسحب نحو الاسفل فتري اشرف جالسا وسط الفيلا ويبدوا انه مشغول بمحادثة هاتفيه .. فتنزل ببطء وحذر شديد وتتوجه نحو باب الفيلا وتفتح الباب بالراحة وتخرج مسرعة بعدها ينظر اشرف نحو الباب مبتسما بسخرية ويبدوا انه كان يلاحظ هروب اسماء 

اشرف .. بقولك ايه يا ناصر .. اقفل دلوقتي هاكلمك بعدين 

وبعد ان يغلق الخط يضحك بصوت عال جدا .. ههههههههههههه

اسماء تجري في الشارع وهي تغطي نفسها بالمفرش والناس ينظرون اليها في دهشة وهي في غاية الرعب تنادي ع تاكسي

اسماء .. تاكسي .. اقف ابوس ايدك 

ثم تركب وتقول 

اسماء .. اطلع بسرعة لو سمحت

السائق ينظر اليها في دهشة ويقول 

السائق .. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. ايه البلاوي اللي بتتحدف علينا ع الصبح دي ؟! 

اسماء .. ايه في ايه ؟!

السائق .. مفيش حاجة يا ست .. من فضلك انزلي من التاكسي

اسماء .. وانزل ليه ؟! بقولك اطلع بسرعة 

السائق .. شكله اليوم مش فايت ولا ايه ؟! انتي هربانه من مين بالظبط بمنظرك ده ؟! 

اسماء .. متفهمتيش غلط .. انا بنت ناس محترمه

السائق .. ما هو المصيبة كلكم بتقولوا انكم محترمين وانتوا ولاد ستين في سبعين! .. انزلي يا ست انتي اعملي معروف الحكاية مش ناقصاكي ع الصبح 

اسماء .. انت غبي يابني انت .. انا فعلا بنت ناس محترمه .. ارجوك اطلع بسرعة وهتتأكد بنفسك لما تقابل بابا وماما 

السائق يفكر قليلا ثم يتنهد .. استرها يارب .. ادينا طلعنا اهوه .. ع فين ان شاء الله  

اسماء .. فيلا عبد العظيم شاكر في المعادي

السائق ينظر مندهشا عند سماع هذا الاسم ثم ينطلق .. وتعود اسماء الي منزل ابيها وتقص لهم ما حدث ويحاول عبد العظيم الاتصال ب اشرف اكثر من مرة ليحادثة ولكنه لا يرد وتمكث اسماء اسبوع كامل في منزل ابيها 

وذات يوم وبعد ان تستيقظ في الصباح وتنزل الي الاسفل لتجد والديها علي طربيزة الافطار 

اسماء .. صباح الخير يا بابا 

عبد العظيم .. صباح النور يا اسماء

اسماء .. صباح الخير يا ماما 

الام .. صباح الخير يا حبيبتي

 عبد العظيم .. ايه نمتي كويس ولا زي كل يوم

اسماء .. والله يا بابا بنام بالعافية .. لولا المهدئات اللي كاتبهالي الدكتور ما اظنش اني كنت اقدر انام

عبدالعظيم .. ما هو لو يرد عليا ؟! لكن ده لا حس ولا خبر !!

اسماء .. ما اظنش انه هيرد .. لأنه عامل عمله وعارف انه انسان قذر بمعني الكلمه وانه اتفضح قصادي .. ف اكيد مالوش عين يواجهك .. بس انا لازم اطلق منه يابابا .. زي ما ورتطوني الورطة السودا دي تخلصوني منها

عبدالعظيم .. انا مش قادر اصدق ان اشرف يعمل كده ؟! انتي متأكده يا بنتي من الكلام ده ؟!

اسماء .. ايوه متأكده طبعا .. بقولك شوفته بعنيا .. ده غير الحاجات اللي قمت من النوم ولقيتها ع جسمي .. مش عايزة ارجوكم .. لأن كل ما افتكر بتعب اكتر .. ابوس ايدك يا بابا طلقني من البني ادم ده 

عبدالعظيم .. مش لما يرد عليا الاول يا بنتي !! هو انا عارف اكلمه ولا حتي اقابله !!

وفجأة يُطرق باب الفيلا بقوة 

الام .. يا ساتر يارب .. مين اللي بيخبط بالطريقة دي ع الصبح كده ؟!

وبعد ان تفتح الخادمة الباب تدخل قوة من البوليس الي داخل الفيلا 

الضابط .. دي فيلا عبد العظيم شاكر ؟

عبدالعظيم .. ايوه يابني انا عبد العظيم شاكر

الضابط ينظر الي اسماء .. انتي اسماء 

اسماء .. ايوه انا

الضابط .. هاتوها

عبد العظيم .. ايه الحكاية يابني ؟!

الضابط .. بنتك متهمه بقتل جوزها 

الام .. ايه ؟! يا ساتر يارب

اسماء .. جوزي مين ؟!

الضابط .. انتي هاستعبطي ؟! انتي متجوزة كام واحد ؟!

اسماء .. قصدك اشرف ؟!

الضابط .. ايوه اشرف .. هاتوها

الام .. استني بس يابني اكيد في حاجة غلط 

اشرف .. غلط صح .. الكلام ده تقوله في النيابة 

عبدالعظيم ..نيابة ؟!

اشرف .. ايوه طبعا النيابة .. اومال سيادتك فاكر هنوديها فين .. الملاهي ؟! هاتها يابني 

اسماء .. انا ماقتلتش حد ؟! والله العظيم ما قتلت حد 

عبد العظيم .. روحي معاه يا بنتي وانا هاتصل بالمحامي واجيلك 

يتبع ...

تابعوني والحلقة التالية وهتكون طويلة ان شاء هللا.. تفاعل

بليييز




أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات


مذكرات ساقطة للكاتب محمد مالك : W3Schools